الطيب يسير بخطوات ثابته اتجاه البرلمان

ايله نيوز _ خاص مع اقتراب يوم الانتخابات النيابية تشير اخر التوقعات في دائرة بدو الوسط الى تقدم ملحوظ لمرشح عشيرة الطيب في قائمة التوافق احمد ابراهيم الطيب . ومن الاسباب الرئيسية لتقدم المرشح الطيب هي تراجع فرصة النائب السابق في البرلمان لدورتين متتاليتين سعادة النائب السابق سليمان حويله الزبن ولعل اهم سبب لتراجع فرصة الزبن هي سوء اختيار قائمته الذي اطلق عليها قائمة النجاح الموجود فيها المرشح القوي طلال الخريشا الذي حصل في الانتخابات السابقة على اكثر من ٣٠٠٠ صوت وكان قريب جدا من النجاح لذلك تشير التوقعات الى تقدم الخريشا على الزبن في قائمة النجاح وتؤكد التوقعات لحصول الخريشا على المركز الأول في قائمته من حيث الأصوات وهذا مؤشر لتراجع فرصة الزبن خاصة ان التحالفات العشائرية في مناطق الثقل للمرشح الزبن نتل وأم الوليد والقرى المجاورة اختلفت كثيرا عن الانتخابات السابقة مع وجود مرشح اجماع لعشيرة الطيب وكذلك دخول زيد الرضيان الزبن في قائمة التوافق على الخط حيث سيأخذ الكثير من قاعدة سليمان الزبن وكذلك وجود مرشح قوي في قائمة التوافق نايل الهقيش والذي يعتبر مرشح العشيرة وكذلك فرصة زهور السلايطة في نفس القائمة . وفي العودة لفرصة الزبن فان التوقعات تقول ان طلال الخريشا صاحب الفرصة الأكبر في الحصول على الأصوات في قائمة النجاح وبالتالي تراجع فرصة الزبن لان قانون الانتخاب يقول انه من غير الممكن نجاح اثنان من نفس القائمة الا بحالة حصول القائمة على ثلثي أصوات الدائرة بشكل كامل وهذا يعتبر شبه مستحيل . وتأكد التوقعات الى انه في ظل هذه الأرقام والمعطيات فان مرشح عشيرة الطيب يسير بخطى ثابتة لحجز مقعد في البرلمان القادم وان هذه الفرصة لن تتكرر .